المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية

رئيس الوزراء يزور المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ويلتقي بقيادتها

تاريخ الإضافة : 10-04-2018


[01/أبريل/2018] صنعاء - -سبأ:
اطلع رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أثناء زيارته اليوم للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، على أوضاع المؤسسة ونشاطها التأميني وما تبذله من جهود في سبيل خدمة المؤمن عليهم من العاملين في القطاع الخاص والوفاء بالتزاماتها تجاههم.
والتقى رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية والتأمينات رئيس مجلس إدارة الهيئة طلال عقلان ورئيس المؤسسة شرف الكحلاني، ونائب رئيس المؤسسة محمد سردود عايش ومدراء العموم في المؤسسة والمكاتب التابعة لها.
جرى خلال اللقاء مناقشة واقع المؤسسة وحاضر ومستقبل نشاطها الخدمي التأميني وطبيعة العلاقة التشاركية بينها والقطاع الخاص ونقابات العمال واتحادهم العام في معالجة قضايا وحقوق العاملين في القطاع الخاص، علاوة على الوقوف على نشاط المؤسسة للفترة المقبلة في توسيع حجم التغطية التأمينية وفتح فروع جديدة في محافظات أخرى بما يواكب تنامي نشاط القطاع الخاص خلال السنوات الأخيرة.
وتطرق الاجتماع إلى الخطة الاستثمارية القادمة للمؤسسة والتوعية العامة بأهمية الاشتراكات التأمينية لفائدة العاملين وضمان حقوقهم المادية في المستقبل.
وأثنى رئيس الوزراء على دور المؤسسة ونشاطها المستمر في خدمة المستفيدين منها ومنتسبيها رغم الظرف الاستثنائي المعقد بفعل استمرار العدوان والحصار وتضييقه على مختلف الأنشطة الاقتصادية والإنتاجية والمؤسسية واستهدافه المباشر لمختلف قطاعات الدولة .. منوها بجهود المؤسسة وخطتها المقبلة وخاصة ما يتصل بفتح فروع جديدة في المحافظات تواكب مستوى نمو قطاع الأعمال التجارية في مختلف مستوياته الصغيرة والمتوسطة والكبيرة .
وأكد أن الوطن رغم كل الصعوبات ليس مناطق خالية من السكان وإنما مناطق تعج بالحياة والنشاط اليومي المتواصل في مختلف الجوانب .. لافتا إلى أن اليمن بوحدته وموقعه وثقله الديموغرافي والسياسي هو الدائم، فيما العدوان والحصار والأشخاص وأعمال المقامرة بالوطن حتما إلى زوال عاجلا أم أجلا .
ووجه رئيس الوزراء المؤسسة بتطوير نشاطها بشكل متواصل على مستوى الجمهورية، ما يخدم ويصون حقوق العاملين في القطاع الخاص الصناعي والإنتاجي والتجاري والأعمال المهنية ويعزز من استقرار نشاط هذه الجهات .
وقال " نحتاج إلى تطوير مؤسسات الدولة للقيام بوظائفها تجاه المواطنين بالارتكاز على احترام وإحقاق الحقوق وصنع العدالة على المستوى الوطني بما يواكب التضحيات الجسيمة التي دفعها شعبنا اليمني لصون كرامته ووحدته وحاضره ومستقبله ".
واعتبر ما تنجزه المؤسسة من مهام وخدمات تستحق الثناء والتقدير ليس من قبل الحكومة بل من المستفيدين مباشرة من نشاطها.
وأشاد الدكتور بن حبتور، بما أنجزه رئيس المؤسسة السابق أحمد صالح سيف، لتطوير أداء اامؤسسة خلال السنوات المنصرمة .. متمنياً لرئيسها الجديد التوفيق في مهامه ومواصلة جهود
سلفه في تطوير وتنمية وتعزيز جهودها وشراكتها مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني ذات الصِّلة المباشرة بنشاطها .
وأكد أن النجاح هو عنوان العمل الجماعي المنظم والشعور المرتفع بالمسؤولية في أداء المهام والواجبات والانضباط في ترجمة السياسات والبرامج والتوجيهات بمختلف مستوياتها.
وكان وزير الخدمة المدنية والتأمينات قد تحدث ومعه رئيس المؤسسة عن أوضاع المؤسسة وما تبذله من جهود في إطار تنفيذها لمهامها القانونية لتوسيع نطاق العملية التأمينية لتشمل مختلف مؤسسات القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ذات الصِّلة المشاركة للمؤسسة في تنفيذ القانون .
وأشارا إلى ما تم انجازه من أعمال لفائدة العاملين في القطاع الخاص بما في ذلك التفاهمات القائمة بشان عدد من القضايا محل الخلاف والمتصلة بتطبيق بعض مواد قانون التأمينات.
وأوضحا خطة المؤسسة لتوسيع نشاطها عبر فتح فروع جديدة في عدد من المحافظات بخلاف التركيز على تكثيف النشاط التوعوي المباشر في أوساط المستهدفين وعبر وسائل الإعلام لتعزيز الوعي العام المتفاعل مع أهمية التأمين لصون الحقوق واستقرار النشاط.
إلى ذلك ناقش رئيس مجلس الوزراء مع وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات طلال عقلان ورئيس المؤسسة شرف الكحلاني، التوجهات العامة لخطة النشاط الاستثماري لمدخرات المؤسسة وتنويع محفظتها الاستثمارية لفائدة تنمية عوائد المؤسسة وتلافي تآكل القيمة المالية لرأسمالها على المدى المنظور والبعيد.
وأكد رئيس الوزراء دعم الحكومة للخطة وأولوية مشاريع استثمارية للمؤسسة ذات الطابع الآمن والعائد المضمون لحماية مدخرات وأموال المؤمن عليهم .. لافتا إلى أهمية الاستثمار في الاقتصاد الحقيقي الإنتاجي ذو العائد المضمون والقابل للزيادة إنتاجا وتسويقا وربحا .
واعتبر هذا التوجه للمؤسسة من الأعمال المهمة التي ينبغي أن تخضع لدراسات جدوى دقيقة وأخرى بحثية لتحديد القطاعات الواعدة والأكثر آمنا لاستثمار مدخرات المؤسسة وضمان تنميتها بشكل مستمر والتي من شأنها خلق فرص استثمارية مباشرة وفرعية ومتجددة لفائدة المؤسسة ومنتسبيها والاقتصاد الوطني .
سبأ

-